ملاحظــة هامــة

أ. نحن لا نقدم نصائح قانونية، ولا نمتلك صلاحيات قانونية؛ إننا نقوم بإرشادك لكيفية التعامل مع المخاطر نتيجة تعرَّضك لاضطهاد بسبب اعتقادك أو رأيك أو جنسك، ونحاول النضال من أجلك.
ب. ليس من تخصص برنامج “نجـدة / سـوس” مساعدة ضحايا كوارث الحرب أو عديمي الجنسية أو اللاجئين الإنسانيين وغيرهم. البرنامج خاص بتقديم إسعافات أولية للمناضلين والناشطين في مجال الدفاع عن الحقوق والحريات، والصحفيين، والملاحقين والمسجونين بسبب آرائهم السياسية والدينية.

كيف يعمل برنامج نجـدة / سـوس؟

عندما يعاني ناشط سياسي ما من خطر مباشر محدق نصدر إنذارًا عالميًا عاجلًا إلى جنودنا الحقوقيين حول العالم للنضال من أجله. ونقدِّم الإسعافـات الأوليـة والعناية الفورية والمؤقتة له بغرض محاولة الوصول به إلى أفضل وضع أمني ممكن.

ويمكننا أيضا مساعدة من هم في خوف دائم من الاعتقال التعسفي، ويعتقدون بأنهم قد لحقهم إشعارًا أحمرًا ⁧‫من المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)‬⁩ على رغم من أن طابع قضاياهم سياسي ولا ينطبق عليها لوائح الإنتربول.

إن هذا البرنامج يكسر القيود المفروضة على النشطاء الحقوقيين الراصدين للانتهاكات في أوطانهم، ويتخطى حاجز التهديد والاستهداف الذي يطال العاملين بمجال حقوق الإنسان والضحايا وأقاربهم بسبب تواصلهم مع الهيئات الحقوقية الدولية.

يشرف على برنامج نجدة فريق إجراءات مؤهل للتعامل مع ما يرصده من انتهاكات بحق الضحايا.

ألـف: مـاذا سنفعــل لــك؟

عندما نتلقى الشكاوى من أشخاص/منظمات يزعمون تعرضهم لانتهاكات نقوم بشرح ما سنقوم به للضحية وطريقة التعامل مع ملفه، حيث أننا لا نقدِّم أي شكوى دون الحصول على موافقة رسمية مسبقة من الضحية أو من ينوب عنه.
وبعد الحصول على المعلومات والموافقة تقوم المنظمة بتحضير الشكوى، وفتح قناة تواصل بين الضحايا وفريق الإجراءات.
في بعض الملفات نعمل كوسيط بين المصدر والحكومة، فنقوم بتقديم الشكوى إلى حكومة البلد المنتهك لحقوق الإنسان نطلب تفسير منها بشأن المزاعم المقدمة، ونطلب من المصدر ردًا على الحكومة والعكس (وهو الأمر الذي لا تقوم به كل الحكومات).
في نهاية العملية، ننشر آرائنا في الادعاءات المقدمة في تقرير مشترك.
✓ ما ستقدم  هيئة اليد العليا هي مساعدة وعناية فورية ومؤقتة للملاحق السياسي بأدوات أو مهارات علاجية بسيطة بغرض محاولة الوصول به إلى أفضل وضع أمني ممكن إلى وقت وصول المساعدة الطبيعة الكاملة .

بـاء: مـن المؤهّـل للحصـول علـى الدعـم؟

١- المنظمات (المجتمع المدني، غير الحكومية، جميعات الصحفيين، مراكز الفكر): لا يتوجّب أن تكون مسجلة رسميًا، ولكن عليها أن تكون قادرة على توثيق تاريخ نشاطها.
٢- المناضلون؛ كالمراسلين الصحفيين، والمتصدّين في مجال الحقوق والحريات. يجب أن تثبت المنظمات والمناضلين أن هناك تهديدًا قد حدث لها، وأن هنالك خطرًا حقيقيًا محدقًا بها؛ كفقدان الممتلكات أو المعدات، أو إصابة أو سجن الموظفين، و / أو المحاكمة أو الإجراءات القانونية الأخرى. من المهم أن يوفّر طالب الدعم وسائل للتحقق بهذا التهديد بشكل مستقل، وأن يؤكّد أن هذا التهديد مرتبط بسبب عمله/ـهم في مجال الحقوق والحريات أو الصحافة.

جيـم: ملاحظـة

تُنقل جميع المعلومات التي أرسلتموها بواسطة قناتنا المؤمَّنة والمرمَّزة بـ (SSL).