🇬🇧 المملكـة المتحـدة


قوائم «وورلد تشيك» السوداء؛ باب خلفي للحكومات القمعية يسمح لها بخنق معارضيها عالميًا.. طالبوا معنا بإغلاقه

تخيّل أن تذهب إلى مصرف أو جهة رسمية ما لتفتح حسابًا أو تنجز معاملة فتقابل بالرفض، وعند سؤالك عن السبب يقولون لك: أنت مدرج على لائحة الإرهاب! فتبدو على ملامحك علامات التعجّب، وتدور في ذهنك أسئلة: لائحة إرهاب؟ إرهابي؟ كيف، ومتى، ولماذا لا أعلم؟

في قاعدة بيانات وعلى قائمة سوداء ليست لجهة قضائية ودون أن تعلم؟ إذًا بالتأكيد من يقف وراء هذا هو «وورلد تشيك»! قاعدة البيانات السرية الحاوية على أسماء أفراد ومنظمات وشخصيات ملاحقة على ذمم قضايا سياسية، والتي تعتمد عليها مصارف وجهات رسمية وأجهزة أمنية على مستوى العالم.

بحسب مصادر مطلعة، فإن على الرغم من أن قوائم «وورلد تشيك» السوداء تسيطر على السوق العالمي وخطورة التبعات التي تلحق بمن يكون فيها، إلا أنها لا تستند على مراجع مهنية أو أحكام قضائية نزيهة عند تصنيف من تَصِمَهُم بالإرهاب؛ إذ أن مصادر التصنيف التي تعتمدها أغلبها مدونات إلكترونية أو صحف صفراء تابعة لأنظمة غير ديمقراطية تشتهر بانتهاكاتها لحقوق الإنسان، فلا تحقيق ولا تدقيق، مُعَرِضةً بذلك حياة الآلاف إلى الأذى والتهميش، وقد يصل الأمر ببعضهم إلى أن يُحرموا حتى من حقوقهم الأساسية، أو تعطّل مصالحهم التجارية، ولا يستطيع ضحاياها عادةً الدفاع عن أنفسهم حتى.

لقد تورّطت شركة «وورلد تشيك» بادعاءات كاذبة، واضطرت إلى دفع تعويضات كرد اعتبار لمن اتهمتهم زورًا بأنهم إرهابيون بعد صراع قضائي كان النصر حليف الشاكين عليها.

اسم تزعم الشركة بأنهم إرهابيون

مصرفًا عالميًا يستخدم قاعدة بياناتها

اسم يضاف إلى قوائم الشركة شهريًا

جهة حكومية وخاصة تُباع لها هذه القوائم

التوقيـع

يمكـن لرسالتـك أن تغيِّـر حيـاة إنسـان!

رسائل الضغط تدفع الحكومات وقادة البلاد وصُنَّاع القرار إلى إطلاق سراح أشخاص سُجنوا من غير وجه حق، أو تدفعهم لصيانة قوانين جائرة من شأنها أن تُقِّيد الحريات، أو تُقدِّم الجلادين الذين هَتَكوا حقوق إنسان إلى العدالة.

اكتـب إلـى نائبـك فـي البرلمـان

إذا كنت في المملكة المتحدة، فإن الكتابة إلى عضو البرلمان هي طريقة مهمة يمكنك من خلالها مساعدة الناس في نضالهم ضد من يريد انتهاك حقوقهم.

البريد الإلكتروني الذي يُكتب بكلماتك الخاصة وأسلوبك سيؤخذ بعين الاعتبار أكثر، وبغض النظر عن رأي عضو البرلمان في هذه القضية، إلا أنه ينبغي عليه نقل مخاوفك إلى أي إدارة حكومية إذا طلبت منه ذلك.

إن حكومة المملكة المتحدة تدرك أن هناك العشرات ممن يفكرون بمثل هذا – لذلك يمكن أن يحدث سيل من الرسائل فارقًا كبيرًا.

هل تحتاج معلومات الاتصال بنائبك؟ يمكنك العثور عليها في themworkforyou.com.

شاركنا أي رد تتلقاه عبر بريدنا الإلكتروني: info@uhorg.com.