🇬🇧 بريطانيـا


حان الوقت للمطالبة بوقف بيع الأسلحة التي تستخدم في العدوان وغزو اليمن

تشير الأدلة إلى أن النظام السعودي يقف وراء الحرب القاسية ضد اليمن والقصف العشوائي لمدنيين أبرياء، مما أدى إلى آلاف الأطفال ممن يتضورون جوعًا حتى الموت، ومن المخيف الكشف عن مدى الاغتيالات والتعذيب والقتل الفظيع والبارد الذي قام به النظام السعودي.
وفقا لسجلات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تبين أن الإصلاحات التي أجراها الأمير محمد بن سلمان لتحقيق تغيير إيجابي في حقوق الإنسان قد فشلت إلى حد ما، وأدت إلى مظالم مروعة.
نحث الغرب على سحب أي شكل من أشكال الدعم للسعودية كطريقة لإنهاء الظلم الإنساني. إن الضغط الدبلوماسي الناعم لم يثن ثماره منذ عقود، وبالتالي ندعو الغرب إلى التفكير في قطع العلاقات مع المملكة العربية السعودية أو إيقاف أي دعم لوجستي حربي كطريقة لإنهاء الحروب الأهلية وعدم الاستقرار السياسي، ومن أجل استعادة السلام والوئام في المنطقة.

انضموا إلينا وطالبوا بإيقاف بيع الأسلحة للنظام السعودي

يمكـن لرسالتـك أن تغيِّـر حيـاة إنسـان!

رسائل الضغط تدفع الحكومات وقادة البلاد وصُنَّاع القرار إلى إطلاق سراح أشخاص سُجنوا من غير وجه حق، أو تدفعهم لصيانة قوانين جائرة من شأنها أن تُقِّيد الحريات، أو تُقدِّم الجلادين الذين هَتَكوا حقوق إنسان إلى العدالة.

التوقيـع