من نحن وماذا نريد؟

 

التعريف، الشكل، الرمزية:

هيئة اليد العليا. هي حركة فكرية، حقوقية، اجتماعية، تلتزم المبادئ المهنية في إطارٍ مؤسسي، وتكتسب شخصيتها الاعتبارية بإتمام إجراءات الإشهار، وهي شيعية الانتماء وعالمية التوجُّه، شعارها: شعاعٌ في غرب الكوكب! وتهدف إلى مدِّ الجسور بين الثقافات والشعوب، وتعزيز قيم التسامح واحترام حقوق الإنسان.

• اُعتُمِد علم اليد العليا عند قيام كيان الهيئة في الكويت سنة ١٤٣٣ هـ.

• يتألّف العلم من شكل مستطيل أفقي طوله يساوي ضعفي عرضه ذا أرضية سوداء كناية عن الحزن المقيم على رزء سيّد الشهداء (عليه السلام)، ويتوسط العلم شعار اليد العليا المنقوش برسم هندسي على هيئة مثلث متساوي الضلعين الذي يُعبر عن القوة، ويتجلى المثلث باللون الأبيض الدال على السلام والبراءة.

تحته سيف ذي الفقار الذي يرمز لبسط العدل وإقامة الحق، المُهدى من رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى الأمير علي (عليه السلام) الواصل وراثةً للإمام المهدي (عليه السلام) المتشكل بحدين بارزين إلى الأعلى، نصله إلى اليسار أفقيًا نحو سارية العلم بطريقة تستوعب الشعار أعلاه.

الحصول عليه:

• يُمكن طباعة العلم باستحضار قماشٍ أسود اللون وطبع رسم الشعار باللون الأبيض عليه.

• الحجم القياسي لعلم اليد العليا (91x183 سم).

ضوابط الاستعمال:

• يُنشر العلم أفقيًا.

• لا يُنكس العلم، ويُضاف إليه في موسم الحداد على سيّد الشهداء عليه السلام عبارة «يا لِثارات الحُسين» تحت الشعار، ويُسترجع العلم الأصلي في يوم التاسع من ربيع الأول.

• يجب أن يكون العلم بالجانب الأيمن عند إظهاره بجانب علم آخر، ويكون من سارية منفصلة وبنفس الارتفاع وبنفس الحجم.

• يجب أن يكون العلم بارزًا واضحًا أمام الناظر في حال رفعه على سارية مبنى عام.

• رفع العلم على الدور والمؤسسات والتكتلات الرسمية التابعة وُجوبي من شروق الشمس إلى غروبها، ويجوز رفعه على المباني الخاصة والتلويح به وإظهاره تعبيرًا عن الانتماء لكن بحيث لا يظهر من ذلك التمثيل الرسمي؛ كوضعه بصورة دائمة على مبنى مؤسسي أو إلى جانب إحدى الشخصيات بلا إذن.

• يُحظر ملامسته الأرض والماء والدخول به إلى الأماكن الوضيعة.

النشيد الرسمي لهيئة اليد العليا.. قصيدة شعارية لمواجهة التحديات وشحذ الهِمم